الثلاثاء , 12 ديسمبر 2017
سكندريات : أماكن تراثية اتهدمت في الاسكندرية

سكندريات : أماكن تراثية اتهدمت في الاسكندرية

كان يامكان ياسادة ياكرام كان عندنا اثار وضيعناها ..لأ اسفة هدمناها ..ايوة هدمناها …ودي شوية من الاماكن اللي اتهدمت في الاسكندرية وكانت بتعتبر تراث واثار :-

-مبني الاتحاد الاشتراكي “البورصة القديمة/بورصة القطن ”
وده مكانه كان في المنشية وتحديدا في الجهة الشرقية من ميدان القناصل اللي معروف دلوقتي بميدان محمد علي او ميدان سانت كاترين …المبني ده كان عبارة عن قصر لقنصل يوناني واتبني سنة 1866 واتحول بعد كدة علشان يكون اول بورصة للمضاربة ولبيع القطن في الاسكندرية وفي نفس المبني كان فيه مقر مكتب الاشراف الصحي “الأورناطو” وكمان مكتبة عامة فيها اكتر من 8 الاف كتاب …سنة 1926 المبني اعاد تطويره علي ايد 3 معمارين من اشهر واشطر المعمارين الفرنسين وفعلا المبني اعاد بنائه علي الطراز الايطالي اللي كان متميز واجهته بالاعمدة الرخامية الضاخمة والساعة الكبيرة اللي زينتها الارقام اللاتنية ..البورصة فضلت موجودة ومزدهرة لغاية ثورة 1952 واللي اتحول بعدها المبني لمقر حزب الاتحاد الوطني وبعد كدة مقر للاتحاد الاشتراكي وده نفس المكان اللي خطب فيه عبد الناصر خطبة التأميم واضرب عليه نار فيه ….اتحرق جزء من المبني سنة 1977 في انتفاضة الخبز ..وبدل مانرممه ونطوره اتهد سنة 1984 واتحول لجراج للعربيات …ايوة جراج

-فيلا امبرون :
الفيلا دي موجودة او كانت موجودة في شارع المأمون في محرم بك بناها المهندس المعماري “بيل ايرك” وكانت ملك لواحد من اغني التجار الايطالين وهو “امبرون” …الفيلا اتبنت سنة 1920 علي الطراز الايطالي وكان اهم مايميز تصميمها الفريد من نوعه هو برج يشبه ابراج حصن بابليون مش بس كدة الفيلا دي اهميتها الحضارية والانسانية اهم بكتير من اهميتها الاثرية ….الفيلا دي سكانها واحد من اهم واشهر ادباء الادب الانجليزي واللي كتب رباعية الاسكندرية وهو “لورانس درايل ” …وبدل مانحولها لمركز ثقافي وادبي الفيلا
بتتهدم فعلا الايام دي بعد ماتهدم نصفها تقريبا من يجي سنة

impron

-فيلا اجيون “قصر زينب هانم الوكيل “
فيلا “جوستاف اجيون ” ..في وابر المياه ……الفيلا دي كانت من تصميم المعماري الفرنسي” اوجست برييه” وده اول مهندس معماري استخدم الخرسانة في بناء المباني.. اتبنت عام 1922…الفيلا دي اهميتها مش بس الطراز المعماري الفريد من نوعه ولا الاشكال الهرمية في الزخرفة وحمام السباحة اللي كان فيها ولا النباتات النادرة اللي كانت في حديقة الفيلا ….لأ الفيلا دي كانت هي المبني الوحيد الباقي من اعمال بيريه في مصر اصلا…الفيلا اترفعت من لجنة حفظ التراث عام 2012 واتهدمت كلها عام 2014

agion

فيلا شيكرويل :
رشدي شارع أبوقير ….الفيلا دي اتبنت سنة 1930 بناها 3 من اشهر المعمارين الفرنسين اللي جبهم شكيرويل مخصوص علشان يبنوها ..واللي كانت واحدة من افخم القصور اللي موجودة واللي اتميزت بطراز ال “ART DEC “اللي بيستخدم فيه الزخارف الهندسية المتداخلة مع بعضها ….نزعت ملكية الفيلا مع التأميم وبقت مقر تابع لرئاسة الجمهورية…الفيلا خرجت سنة2011 من مجلد حفظ التراث بقرار من كمال الجنزوري واتهدمت تقريبا كلها في 2016

shkoroil
-فيلا تقلا :
بوكلي..شارع ابو قير ..اتبنت في اوائل القرن 19 وكانت ملك ل “بشارة وسليم تقلا ” مؤسسي الاهرام ..الفيلا دي شهدت خروج اول اصدار لجريدة الاهرام سنة 1879 وهي اصلا كانت مقر للجريدة قبل مايتنقل المقر للقاهرة ..والمفروض انها كانت تتحول لمتحف للصحافة لكنها للاسف اتهدمت بردو من سنتين مع انها كانت تابعة للدولة ومقر للحزب الوطني سابقا !!!!!

tqla
مسرح السلام :
واحد من اهم مسارح الاسكندرية اتبني سنة 1954 الارض كان فيها سجن حربي اتهد واتبني مكانه…المسرح
المسرح كان تابع للجنة حفظ التراث بسبب تصميمه المعماري الفريد واللي مش موجود في مسارح كتير واللي بيعتمد علي الشكل البيضاوي والفراغ الداخلي اللي مفيهوش ولا عمود يقطع مساحة المسرح ولا رؤية المشاهدة والقشرة الخارجية اللي بتساعد علي تجميع الصوت …المسرح اتعرض عليه اشهر مسرحيات مصر زي ريا وسكينة والواد سيد الشغال…وطبعا كلنا عارفين المسرح اتهدم امتي وليه مع انه كان مدرج في لجنة التراث
أخيرا ……

slam
الاماكن اللي اتقالت فوق دي كانت علي سبيل الذكر لا الحصر ..الاسكندرية لوحدها فيها اكتر من 1150 مبني مدرج في لجنة حفظ التراث والحضارة خرج منها 52 اتهدم منهم 33 ده غير اللي في طريقه للهدم…وهنا لازم نقول ان البلد اللي ماتحفظش علي تراثها وأرثها تستاهل انها تتحط في مزبلة التاريخ…..
وللحديث بقية ..يتبع ..
المصادر :
1-مجلد حفظ التراث
2-تاريخ الاسكندرية في العصر الحديث …د/عبد العظيم رمضان
3-فيلا أجيون: إعادة بناء للاندسكيب الذي صممه بيريه ونشر في l’Architecture d’Aujourd’hui في أبريل 1937 (د. علاء الحبشي).
4- جريدة الاهرام…الوطن ..اليوم السابع
5-http://thewallsofalex.blogspot.com.eg/…/07/blog-post_24.html

بقلم : علا عبد المنعم

صفحة الكاتبة اضغط هنا