السبت , 23 سبتمبر 2017

استثمار دوري السـلة المصـري بات مطـلب ومن الممكـن أن يحقق عوائد للأنديـة

631

يتفق الجميع أن دوري السوبر المصري أصبح قويا ومن الممكن حال استثماره أن يحقق عوائد مالية للأندية تتمكن من خلاله من تطوير اللعبة ، لا يجب أن تكون نظرتنا للأمور ضيقة أو محدودة ، فقط علينا أن نستعين بتجارب من سبقونا ثم نخطو خطوات نحو الهدف المرسوم .

في البداية علينا أن نبرز الكفاءات وندعم من يحمل رؤية ، لا يعقل أن تتحمل الأندية كافة التكاليف من عقود مدربين ولاعبين وأنتقالات وما شابه ثم يترك الأمر لأخرين يعبثوا بمقدرات الأندية كيفما شاءوا ودون ملامة أو حتى مراقبة من أصحاب الحقوق الأصليين .

لماذا لم يتم تسويق المنتج وجذب ممولين للبطولات المختلفة أو حتى دوري السوبر للرجال ؟ ولعل البداية تكون من خلال بحث كيفية تجميع أكبر عائد ممكن يمكن الأندية من الإرتقـاء باللاعبين والمدربين وكذلك يمكن اتحاد اللعبة من تطوير الحكام وكافة العناصر الآخرى .

عدة ملايين تتحملها خزائن الأندية المصرية كل عام للصرف على فرق كرة السلة والعائد منها عفوا … لا شئ .. نعم لاشئ .. فهل هذا معقول ؟ .. الحلقة إذا غير مكتملة ولابد أن ترتد إلى الأندية عوائد تسمح لها باستمرار العطاء والتطوير .

630
البداية هي الرغبة والصعوبة تكمن في البداية بعدها ستدور العجلة وتتفتح الآفاق ، ولكن من المدهش أن الأندية ذاتها لا تبحث عن مصالحها وكأنها راضية بسلب حقوقها .. المنتج الآن بات قوي والتنافس حتما سيجذب المشاهدين ، والمشاهد هو هدف المعلنين ، ويبقى السؤال لماذا رضيتم مثلا أن يتفوق عليكم باكتساح مخرج مسلسلات ومعه شوية ممثلين ؟ أليس في الرياضة إبداع يفوق إبداع التمثيل وفي السلة تفاعل وإثارة للمشاهدين ! ، أسئلة كثيرة تدور في رؤوسنا جميعا لا أرغب في التعرض لها لعدم الإطالة خاصة وأني أخاطب ناس للسلة محبين .

كرة السلة المصرية تحتاج لمن يحمل رؤية ويمتـلك إصرار وعزيمة ونحن له منتظرين .